الجمهور السعودي يتجه إلى دبي لتشجيع منتخب الصقور
        الخضر المشارك في منافسات كأس آسيا



 تستقبل دبي أعدادًا كبيرة من الضيوف القادمين من المملكة العربية السعودية لتشجيع منتخبهم الوطني المرشح لإحراز بطولة كأس آسيا 2019 التي تقام في الإمارات. وسبق لمنتخب "الصقور الخضر" أن أحرز اللقب الآسيوي ثلاث مرات في تاريخ البطولة. ومن المفارقات أن اللقب الأخير الذي أحرزه المنتخب السعودية كان خلال البطولة التي استضافتها الإمارات أيضًا في 1996، لذلك فإنه يأمل في تكرار الإنجاز وتحقيق اللقب.

ويمتلك المنتخب الذي يتولى تدريبه الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي العديد من اللاعبين المتميزين، ومن ضمنهم سالم الدوسري، المهاجم البالغ من العمر 27 سنة، والذي أمضى فترة ستة أشهر من الإعارة مع نادي فياريال الإسباني خلال الموسم المنصرم. وكان اللاعب قد اكتسب الكثير من الخبرة منذ مشاركته لأول مرة، كما أنه يتميز ببراعته باللعب في وسط الملعب، ويتمتع بسرعة هائلة ومهارات فائقة ما يمنح المنتخب السعودي مزيدًا من القوة.

ويستعد الجمهور السعودي لمشاهدة لاعبي منتخبهم في دبي، حيث يلتقي منتخب السعودية في مباراته الافتتاحية مع منتخب كوريا الشمالية يوم 8 يناير في استاد مكتوم بن راشد، فيما يلتقي بعد ذلك مع منتخب لبنان في استاد آل مكتوم يوم 12 يناير.

ومن جانب آخر، يترقب عشاق رياضة السيارات من المشجعين السعوديين سباق هانكوك 24 ساعة دبي الذي يقام بين 10 و12 يناير في دبي أوتودروم. ويشارك كل من عبد العزيز الفيصل وسعود الفيصل مع الألماني هوبرت هوبت، والهولندي يلمير بورمان ضمن فريق بلاك فالكون. وعادة ما يبلغ التشويق والإثارة مستويات هائلة خلال هذا الحدث، ولا شك أن المنافسات في نسخة 2019 ستكون على أشدها بين أكثر من 90 فريقًا من 40 دولة يشاركون في المنافسات لصعود منصة التتويج.

أما محمد سعود فهد آل سعود، فسيكون السائق السعودي الوحيد ضمن فريق دبليو آر تي، والذي يتضمن أيضًا الهولندي مايكل فيرجرز، وشيلدون فان دير ليند من جنوب إفريقيا، ودرايز فانثور من بلجيكا.

ومع بداية العام الجديد، انطلق العد التنازلي لواحد من أبرز الأحداث الرياضية الهامة ضمن روزنامة دبي الرياضية، والتي تبدأ من كرنفال كأس دبي العالمي الذي يقام على مضمار ميدان يوم 3 يناير

وبعد يومين فقط، تتجه أنظار عشاق كرة القدم نحو الإمارات مع استضافة بطولة كأس آسيا 2019 للمرة الثانية في تاريخ الحدث. وتنطلق فعاليات البطولة المرتقبة يوم 5 يناير، حيث يتنافس المنتخب السعودي ضمن 24 منتخبًا آسيويًا، ومن ضمنهم منتخب الإمارات من أجل إحراز اللقب الآسيوي.

وسيكون لدبي دور بارز خلال منافسات البطولة، حيث يستضيف كل من استاد آل مكتوم الذي شهد مؤخرًا اكتمال عمليات التطوير والتحديث، واستاد مكتوم بن راشد 11 مباراة ضمن الحدث. وتتضمن المباريات المرتقبة لقاءً يجمع ما بين السعودية ولبنان ضمن المجموعة الخامسة يوم 12 يناير على استاد آل مكتوم.

كما ستكون السعودية المنتخب الوحيد من دول مجلس التعاون الخليجي والذي سيلعب في استاد مكتوم بن راشد الذي تبلغ سعته 12 ألف متفرج، وذلك في أولى مباريات المنتخب السعودي والتي يواجه فيها منتخب كوريا الشمالية يوم 8 يناير.

وبعيدًا عن الحلبات، يجتمع نجوم الجولف في العالم للمشاركة في بطولة أوميغا دبي ديزيرت كلاسيك التي تقام في نادي الإمارات للجولف، أحد أفضل نوادي الجولف في الشرق الأوسط. ويشهد الحدث مشاركة تومي فليتوود، وهنريك ستينسون، نجمي بطولة كأس رايد، إضافة إلى سيرجيو جارسيا حامل لقب عام 2017. ومن المتوقع أن تحظى المنافسات بأهمية خاصة باعتبارها تقام ضمن النسخة الثلاثين من البطولة، إضافة إلى ما شهدته من منافسات قوية خلال العام الماضي. لذلك فإن عشاق الجولف سيكونون على موعد مع الكثير من التشويق ضمن هذه البطولة التي تقام من 24 إلى 27 يناير.

كما يعود ماراثون ستاندرد تشارترد دبي بنسخته العشرين يوم 25 يناير. ويشكل الحدث إضافة بارزة إلى الفعاليات الرياضية التي تستضيفها دبي. وباعتباره أهم ماراثون في العالم، فقد أصبح حدثاً بارزًا في الإمارة، ودائمًا ما يستقطب نخبة من أفضل الرياضيين. ورغم إقامة العديد من الأحداث الرياضية في دبي، فسيشهد هذا السباق مشاركة أعداد كبيرة من العدائين والرياضيين كما هي العادة في كل عام.

أما استاد سوق دبي الحرة للتنس، فسيكون وجهةً لعشاق اللعبة من جديد لهذا العام، حيث يستضيف الملعب ذو المواصفات العالمية مجموعة من المباريات الحماسية على مدار أسبوعين من الزمن. وتقام بطولة سوق دبي الحرة للتنس، التي تستهل فعالياتها بمنافسات السيدات التي تنطلق يوم 17 فبراير، وتليها منافسات الرجال على أن تختتم البطولة بالإعلان عن حامل اللقب يوم 2 مارس. ورغم أنه لم يتم الكشف عن أسماء المشاركين لهذا العام، فإن مشاركة أبرز الأسماء مثل سيرينا ويليامز ونوفاك جوكوفيتش وروجيه فيدرير في منافسات السنوات السابقة، تؤكد على أننا سنشهد حضور أقوى النجوم في العالم على مدار أسبوعين متتاليين.

كما تستعد دبي لاستضافة أعداد أكبر من الرياضيين من كافة أرجاء العالم للمشاركة في فعالية طواف الإمارات التي تقام هذا العام للمرة الأولى. وتبعًا للنجاح الذي شهده كل من طواف أبوظبي وطواف دبي، فقد دمجت الفعاليتين ضمن حدث واحد تحت اسم طواف الإمارات الذي يستقبل أفضل الدراجين والفرق من مختلف أرجاء العالم للمشاركة في الطواف العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط. ويقام طواف الإمارات ما بين 24 فبراير و2 مارس، ومن المتوقع أن يشهد مشاركة نخبة الرياضيين في الحدث الذي يشمل إمارات الدولة السبع على أن يختتم السباق في دبي.

وتستضيف دبي هذا العام وللمرة الأولى بطولة العالم للسنوكر التي تستمر من 28 مارس إلى 7 أبريل، ويبدأ الحدث بالمباريات المختلطة (رجال – نساء) ومن ثم منافسات السيدات. ويلي ذلك البطولة الرئيسية في بطولة العالم للسنوكر، التي ستشهد مشاركة أهم ثمانية لاعبين في منافسات لإحراز اللقب في مركز دبي التجاري العالمي. ويقام هذا الحدث للمرة الأولى في دبي، بعدما استضافت مالطا النسخة الأولى من البطولة خلال العام الفائت.

ويعود مضمار ميدان المذهل في دبي لاستضافة حدث مميز آخر في 30 مارس، حيث يختتم موسم سباقات الخيول في الإمارات مع إقامة كأس دبي العالمي الذي يعد من أبرز الأحداث الرياضية في المنطقة. وكان المهر "ثندر سنو" لمالكه جودولفين قد حقق الفوز في السباق الرئيسي وأحرز المركز الأول من بين أفضل الخيول العالمية خلال بطولة العام الماضي، وبالتالي فإن منافسات هذا العام تَعد بالكثير من التشويق والمنافسات الرائعة والقوية.




تاريخ النشر : 15 Jan 2019

مصدر الخبر : تركي الغامدي



إقرأ ايضا

باقة الفرق الجديدة من OSN تجعل ترفيه العائلة أكثر راحة ويسراً  كشفت دراسة أعدتها IPSOS تحت عنوان ..

"دي اتش ال إكسبرس" تطلق  حملة للتواصل الإنساني بالتعاون مع محمد صلاح نجحت شركة "دي اتش ال إكسبرس"..

الجمهور السعودي يتجه إلى دبي لتشجيع منتخب الصقور         الخضر المشارك في منافسات كأس آسيا  تستق..


 طباعة الخبر
 أرسل بالايميل
 أرسل للأصدقاء
 التعليقات  0


  التقييم العام




   قيم الخبر
  •  المحللة الاقتصادية: خلود عدنان موسى
  •  فيراري ( بورتوفينو)
  •  مصممة المجوهرات "نادين عطار"
  •  "توس " اغمر من تحب بالحب
  •  مفاجآت نهاية الأسبوع" من مهرجان دبي للتسوّق